افلام و اغاني و العاب و برامج و صور وفيديو و اشعار و مواضيع عامه ...
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة تمثال كهرمانه ... ذكاء ونضال ... قصة تحميل في طيها الالاف المعاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منى
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 67
النقاط : 10141
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 08/03/2011
العمر : 24
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: قصة تمثال كهرمانه ... ذكاء ونضال ... قصة تحميل في طيها الالاف المعاني    الأحد أغسطس 21, 2011 9:21 pm

السلام عليكم
أحبتي راقَ لي اليوم أن أطرح موضوع عن ساحة كهرمانة لحبي الشديد لها
ولجمال نصبها
خلال بحثي وجدت هذه القصة التي تروي حقيقة هذا النصب الرائع
فأحببت أن تتطلعوا معي على تراثنا العظيم






تعتبر ساحة كهرمانة... من ساحات بغداد الشهيرة
التي تقع عند مفترق الطريق بين منطقتي الكرادة (الداخل.. والخارج)
أُنشأ تمثال كهرمانة في الستينيات من القرن الماضي،
وتم تحديثه فيما بعد حيث أُزيلت من النصب الرؤوس الموضوعة فوق الجرار (البساتيك).
وقبل أن نورد القصة التاريخية لتمثال كهرمانة من الضروري التأكيد أن لا علاقة لهذا النصب
بقصة "علي بابا والاربعين حرامي" كما يعتقد البعض.
رغم وجود 40 جرة أيضا.




والحكاية أن بطلة هذه الحكاية هي (قهرمانة) بالقاف الذي أصبح فيما بعد كافاً..
وكانت (كهرمانة) طفلة ذكية وشجاعة
والدها كان يمتلك (خانا) لإيواء المسافرين وهو أشبه بالفنادق في أيامنا هذه
وكان يمتلك أيضا عربة، يضع فوقها عدداً من الجرار.
يقوم والد كهرمانة بملء تلك الجرار بالزيت صباح كل يوم ليبيعه في السوق.
وذات ليلة من ليالي الشتاء القارس نهضت كهرمانة من فراشها ....
بعد أن سمعت أصواتا غريبة وشاهدت عدداً من الغرباء اختبأوا في الجرار الفارغة.
ولكنهم أطلوا برؤوسهم لمراقبة رجال الشرطة الذين أحاطوا المكان.
أسرعت كهرمانة لإخبار والدها،
واتفقا على إحداث ضجة في الخان لكي يخفي اللصوص رؤوسهم وتم لهما ما أرادا
وهنا قامت (كهرمانة) بملء إحدى الأواني بالزيت وراحت تصبه في الجرار الواحدة تلو الأخرى.
ولما شارفت الجرار على الإمتلاء نهض اللصوص وأخذوا بالصراخ والعويل مما دفع رجال الشرطة للامساك بهم.




هذه القصة كما تروى في الحكايات القديمة ويعود تاريخها إلى ما قبل العصر الاسلامي.
والعجيب في أمر هذا النصب أن اليابانيين أظهروا اهتماماً خاصاً به ويلتقطون الصور التذكارية بجواره
وبعد الحرب الأخيرة كانوا أول من أعاد صيانته وغرسوا الساحة المحيطة به بألوان من الزهور،
والمؤسف في الأمر أنه تم طلاء الجرار مؤخراً باللون الاخضر
الذي لا يتناسب مع الشكل الفني لهذا النصب
أما آنية كهرمانة فقد جفت منذ وقت طويل! ولم تعد تصب الزيت ولا حتى الماء!
لأن الماء شحيح في بغداد لكن يبقى نصب ساحة كهرمانة، الأكثر ألقا بتجسيد التاريخ الملئ بالحكايات
والبطولات الجسورة

تحياتي وودي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lovely Master
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 33
النقاط : 4664
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة تمثال كهرمانه ... ذكاء ونضال ... قصة تحميل في طيها الالاف المعاني    الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 4:26 pm



وراق لي ايضا

شكرا جزيلا للمعلومات الرائعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة تمثال كهرمانه ... ذكاء ونضال ... قصة تحميل في طيها الالاف المعاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــدينة حبــــــي :: القسم الادبي :: .: القصص & الروايات العربيه :..: Arabic stories & novels :.-
انتقل الى: